تقرير رئيس مجلس الادارة

تقرير مجلس الإدارة

شركة المجموعة الإسلامية القابضة

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آلة وصحبه وسلم ،

السادة/ الـمسـاهميـن الــكــــرام،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن الإخوة أعضاء مجلس الإدارة يسعدني أن أقدم لكم التقرير السنوي لشركة المجموعة الإسلامية القابضة للعام المالي 2017 م.

بمراجعة كل المعطيات والبيانات السابقة والمتوقعة نجد بحمد الله تعالى أن الإقتصاد القطري يشهد بشكل مستمر نمو وتطور في كافة الصعد والمجالات والأنشطة. وهناك ما يدفعنا للتفاؤل بشكل كبير بالنسبة لانتعاش السوق المالي وعودتها الى سابق عهدها والذي سيحقق نمو في جميع القطاعات العامة والخاصة لقوة ومتانة الوضع الاقتصادي الذي تتمتع به دولة قطر والذي يلقي بظلاله الطيبة على كافة نواحي وقطاعات الإقتصاد الوطني وهو مايعزز التفاؤل مستقبلا بارتفاع الربحية بالنسبة لمختلف الشركات والمؤسسات ويدفعها إلى مزيد من النمو والازدهار.

وتعمل المجموعة الإسلامية القابضة على الارتقاء إلى مستوى مواكبة هذه النهضة التي تشهد كل يوم مزيدا من العطاء في ظل القيادة الحكيمة

لحضرة صاحب السمو الشيخ / تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى

وبالنظر إلى النتائج المالية نرى أن العام الماضي وبالإستناد إلى النتائج المحققة كان عاماً صعباً فعلى الرغم من استمرار أداء الشركة الجيد بالجهود المبذولة من الإدارة ومجلس الإدارة إلا أن الشركة حققت بعض الخسائر ويعود أحد أهم الأسباب استمرار تراجع حجم تداول السوق المالي والذي له تأثير قوي على نشاط الشركة وخاصة في نشاط إحدى شركاتها الرئيسية وهي الوساطة المالية.

وقد أظهرت النتائج المالية أن صافي خسائر المجموعة بلغ بصافي خسارة بمبلغ (530.376) فقط خمسمائة وثلاثون ألف وثلاثمائة وستة وسبعون ريال قطري. بالمقارنة مع تحقيق صافي أرباح بمبلغ (4.1) مليون ريال للعام السابق 2016   وهي المرة الأولى التي تحقق الشركة خسارة منذ انشائها سنة 2003

وقد رفع مجلس ادارة المجموعة الاسلامية القابضة توصياتة بعدم توزيع أرباح للعام الحالي نظرا لعدم تحقيق أرباح.

 ونود التأكيد على أن المجموعة الاسلامية القابضة مستمرة بدراسة جميع الفرص الاستثمارية في مجالات مختلفة وستقوم بكل ما هو ضروري للتفاعل الإيجابي مع فرص النمو الكبيرة التي يوفرها الاقتصاد القطري ولدى الشركة السيولة اللازمة لتنويع أنشطتها ومصادر دخلها في السنوات القادمة.

ولابد لي أن أشير الى اننا متفائلون بالمستقبل إن شاء الله وخاصة بعد تلاشى الأثار السلبية لتأثيرات الحصار الجائر علينا ونرى أنه يوجد بوادر الانتعاش للفترات القادمة وفق أراء المحللين من خلال التشجيع المستمر على الاستثمار في قطر.

وتتطلع الشركة الى العمل على تحقيق متطلبات الحوكمة والإدارة السليمة ويظهر ذلك من تقرير الحوكمة السنوي الذي سيتم عرضه على السادة المساهمين وفق تعليمات الجهات الرقابية.

 ونشير هنا الى أنه استكمالاً لأهداف الشركة في تعديلها أوضاعها وفق القوانين القطرية ولوائح هيئة قطر للأسواق المالية تزمع الشركة على تطبيق لائحة الحوكمة الصادرة عن هيئة قطر للأسواق المالية وإجراء التعديلات الضرورية في النظام الأساسي في حال وجود ما يخالف هذه اللائحة.

وقد إعتمد مجلس الإدارة موازنة عام 2018 بأهداف متفائلة بما يغطي الخسائر وينقل الشركة من الخسارة الى الربحية ان شاء الله.

 وأخيرا ً لايفوتني في هذا المقام أن أتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ/ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على تشجيعه ودعمه ورعايته الكريمة، كما أتقدم بجزيل الشكر للقائمين على وزارة الاقتصاد والتجارة وهيئة قطر للأسواق المالية وبورصة قطر وشركة قطر للإيداع المركزي وهيئة الرقابة الشرعية في الشركة وللسادة المساهمين على دعمهم، كذلك نقدم الشكر لكافة العاملين في الشركة والشركات

 

ونسأل الله أن يوفقنا جميعا لما فيه خير الإسلام والمسلمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

                                          

                                                   د. يوسف أحمد النعمة                                             

       رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب